بحث

الحرب التجارية الخاسرة بين الولايات المتحدة والصين

تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2019



لمشاهدة الفيديو على يوتيوب انقر هنا.


قال اقتصاديو الأمم المتحدة أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين هي حرب "خاسرة" ليس بالنسبة للصين والولايات المتحدة فحسب، بل للعالم بأسره.


ومن المرجح أن يتدهور الوضع ما لم يتم التوصل إلى اتفاق. حيث يتحمل الامريكيون الرسوم الجمركية المرتفعة، وذلك عبر ارتفاع الاسعار.


الرسوم الجمركية الأمريكية كلفت الصين 35 مليار دولار في النصف الاول من 2019، كما انخفضت صادرات الشركات الصينية بمقدار الربع.


بلدان أخرى في جنوب شرق آسيا تأثرت بهذه الخسائر أيضاً، منها تايوان التي تأثرت بركود بقيمة 4.2 مليار دولار خلال النصف الاول من 2019.


يذكر أن الصين تصدّر 18% من صادراتها الى الولايات المتحدة، فيما اتجهت 7.2% من صادرات الولايات المتحدة الى الصين في العام 2018.


أكبر الواردات الأمريكية من الصين هي أجهزة الكمبيوتر والملحقات والهواتف المحمولة، في المقابل: أكبر واردات الصين من أمريكا هي الطائرات التجارية وفول الصويا والسيارات.


يمكن للصين إنتاج العديد من السلع الاستهلاكية بتكاليف أقل؛ وهو ما يؤثر على السعر النهائي للسلعة.


هناك سببان رئيسيان لقدرة الصين على الانتاج بتكاليف منخفضة:

أولاً: أجور العمّال المنخفضة.

وثانياً: سعر صرف ثابت جزئيا للدولار.


العديد من الشركات الأمريكية تقلل من تكاليفها عن طريق الاستعانة بمصادر خارجية لوظائف في الصين أو الهند؛ ويؤدي ذلك الى زيادة نسبة البطالة في الولايات المتحدة.

لخفض العجز التجاري الامريكي مع الصين، قرر ترامب رفع الرسوم على الواردات الصينية؛ مما أدخل البلدين في حرب تجارية تؤثر على العالم بأسره.


خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal