بحث

هل يتمكن أروغان من تقليل اعتماد أوربا على الغاز الروسي؟

تم التحديث: 18 ديسمبر 2019


لمشاهدة الفيديو على يوتيوب انقر هنا.


احتفلت تركيا وأذربيجان رسمياً باستكمال خط أنابيب الغاز الطبيعي عبر الأناضول (TANAP) يوم السبت 30 نوفمبر 2019.

وقال أردوغان خلال الحفل: " نهدف إلى المساهمة في أمن إمدادات الطاقة في أوروبا".

تبلغ تكلفة المشروع 6.5 مليار دولار، وهو يمر بتركيا من الشرق إلى الغرب، ويمكنه نقل ما يصل إلى 16 مليار متر مكعب من الغاز من أذربيجان سنوياً.

10 مليار متر مكعب من الغاز ستذهب إلى أوربا، فيما سيتم تخصيص المتبقي للسوق التركية.


يـأمل أردوغان بضم تركيا إلى الاتحاد الأوربي، لكن الاتحاد يرفض ذلك بسبب تدهور الأوضاع في المحاكم والسجون والاقتصاد. فهل تنجح تركيا في التقرب من الاتحاد الأوربي من خلال تقديم نفسها كشريك مهم يقلل اعتماد أوربا على الغاز الروسي؟

تظهر أحدث البيانات المتاحة أن 37 ٪ من الغاز الأوربي المستورد يأتي من روسيا، وحوالي 33 ٪ من النرويج، و 11 ٪ من الجزائر.


شاهد أيضاً: هل تنجح السعودية في تقليل اعتمادها على النفط؟



وبالرغم من العقوبات الاوربية على روسيا بسبب تصرفاتها في أوكرانيا؛ إلا أن العداء الأوربي ينتهي عندما يتعلق الأمر بالطاقة.

يتم ضخ معظم الغاز الطبيعي الروسي عبرأوكرانيا، وهو طريق محفوف بالمخاطر بالنظر إلى الصراع بين البلدين.

يدرك الأوروبيون أن ملايين المنازل ستكون بدون تدفئة إذا أوقفت روسيا صادراتها من الغاز. في المقابل، 67% من عائدات الضريبة الروسية تأتي من صادرات الطاقة، فبالإضافة إلى صادرات الغاز، تُعد روسيا المورّد الرئيس للاتحاد الأوربي للنفط الخام والوقود الأحفوري الصلب.

قد يتهدد استقرار إمدادات الطاقة في الاتحاد الأوروبي، إذا تركزت نسبة عالية من الواردات بين عدد قليل من الشركاء الخارجيين.

استخدمت روسيا اعتماد أوكرانيا على طاقتها كوسيلة لممارسة الضغط عليها، لا يستبعد البعض تبني روسيا نفس الاستراتيجية تجاه الاتحاد الأوروبي انتقاماً من العقوبات.

لذلك يتخذ الاتحاد الأوروبي بعض الخطوات للتخلص من الغاز الروسي. وبرغم كل الجهود، من المرجح أن تظل أوروبا معتمدة على الغاز الروسي لعقود قادمة.


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal