بحث

الأثرياء الأكثر ربحاً وخسارة في 2019

تم التحديث: 31 ديسمبر 2019




فوربس: أغنى الأغنياء يزدادون ثراء، حقاً كان هذا العام رائعاً بالنسبة لمجموعة صغيرة من نخبة أغنياء العام، حيث أضاف الخمسة المتصدرين قائمة أكثر الأغنياء ربحاً، نحو 112 مليار دولار إلى ثرواتهم، وهو أكثر من ضعف مبلغ الزيادة في العام الماضي، عندما كان زادت ثروات أغنى خمس أثرياء في العالم بنحو 48 مليار دولار.


يرجع الفضل في هذه الزيادة إلى الأرقام القياسية التي حققتها أسهم شركاتهم ليس على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية فقط، وإنما أيضاً في بلدان أخرى حول العالم.


يعتبر الملياردير الفرنسي "برنار أرنو"، ثالث أغنى رجل على كوكب الأرض ورئيس شركة (LVMH)، عملاقة السلع الفاخرة، أكثر المليارديرات ربحاً في هذا العام، حيث قدرت ثروته منذ عام بنحو 40 مليار دولار.


وقد زادت مكاسبه الضخمة هذا العام عن 18 مليار دولار، ويأتي مارك زوكربيرج، مؤسس الفيسبوك، في المرتبة الثانية من التصنيف، على الرغم من أنه كان أكبر الخاسرين في العام الماضي، حيث زادت ثروته بنحو 22.1 مليار دولار هذا العام بعد أن خسر 18.7 مليار دولار في العام الماضي.


وعلى نحو مماثل، أصبح جيف بيزوس، أكبر رابح في العام الماضي، واحداً من أكبر الخاسرين هذا العام، وذلك بسبب تسويته في قضية الطلاق بقيمة 30 مليار دولار مع زوجته "ماكنزي بيزوس"، بعد زواج دام 25 عاماً. لكن لم تنخفض ثروته إلا حوالي 13 مليار دولار فقط، بفضل ارتفاع أسهم شركة أمازون بنسبة 18%، الأمر الذي عوض جزءاً خسارته.


اقرأ أيضاً: أبرز 100 رجل أعمال في الشرق الأوسط


قال قطب التكنولوجيا الهندي "عظيم بريمجي"، الذي يشغل منصب رئيس شركة ويبرو لتكنولوجيا المعلومات، والتي بلغت عائداتها العام الماضي نحو 8,4 مليار دولار "في بعض الأحيان كونك الخاسر الأكبر ليس بالأمر السيئ إلى هذا الحد، فمن أخذ الكثير لابد أن يتوقع الكثير".


و في مارس/آذار الماضي، أعلن بريمجي أنه تبرع بنحو أكثر من 60% من حصته في شركة ويبرو خلال السنوات الماضية.


لقياس الثروات من أجل هذه المقالة، تابعت فورس التغيرات في صافي ثروات أكثر من 2200 ملياردير في الفترة بين 28 ديسمبر/كانون الأول من عام 2018 وحتى 13 ديسمبر/كانون الثاني من العام الجاري، كما قدرت ثروات الخاسرين والرابحين بالدولار، وأُخذ في الاعتبار المليارديرات أصحاب الشركة المطروحة للاكتتاب العام.


الرابحون:


1. برنار أرنو


+40 مليار دولار


صافي الثروة: 107.7 مليار دولار


لم يحظ شخص بعام أفضل من الذي حظي به برنار أرنو، الملياردير الفرنسي والرئيس التنفيذي لشركة (LVMH)، عملاقة السلع الفاخرة، والتي تضم أكثر من 70 علامة تجارية فاخرة من بينها " لوي فيتون" و" بولغاري" و"ديور" و"فيندي".


وقد ارتفع سعر أسهم الشركة بنسبة 54% خلال العام الجاري، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف، خلال الأربع سنوات الأخيرة.


وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت شركة (LVMH) أكبر عملية استحواذ على الإطلاق، حيث وافقت على شراء شركة المجوهرات الشهيرة (Tiffany & Co) والتي أسست منذ 182 عاماً، بمبلغ 16.2 مليار دولار، ومن المتوقع أن تبرم الصفقة في منتصف عام 2020.


وقال أرنو لمجلة فوربس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي "إن ما أفكر به كل صباح هو أن تكون عوائد علاماتنا التجارية قوية دائمًا خلال العشر سنوات القادمة، إنه حقًا الطريق إلى نجاحنا".


2. مارك زوكربيرغ


+22.1 مليار دولار


صافي الثروة 22.1 مليار دولار


مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية لعام 2020، يستمر مارك في حصد الانتقادات من المرشحين الرئاسيين والمليارديرات من بينهم جاك دورسي مؤسس منصة تويتر، الذي أزال في خطوة جذرية جميع الإعلانات السياسية من منصة تويتر في أكتوبر الماضي، ومع ذلك فقد تمكن الفيسبوك من تجاوز توقعات المحللين من خلال نتائج إيراداته الربع سنوية.


كما أطلقت الشركة أيضاً مجموعة متنوعة من التطبيقات الجديدة هذا العام، من بينها تطبيق (Facebook News) وتطبيق(Facebook Dating).


وقال زوكربيرج في مؤتمر إعلان الأرباح المنعقد في نوفمبر / تشرين الثاني: "اليوم بالتأكيد لحظة تاريخية من التوتر الاجتماعي، وأرى أن الدور المهم لشركتنا هو الدفاع عن حرية التعبير". ارتفع سعر سهم شركة (Facebook) في العام الماضي بنسبة 48٪.