© 2020 Nilepal Limited. UK

بحث

الكويت والسعودية تتفقان على استئناف إنتاج النفط في حقلي الخفجي والوفرة الحدوديين


شينخوا: وقعت الكويت والمملكة العربية السعودية في مقر وزارة الخارجية بمدينة الكويت يوم (الثلاثاء) اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين الكويت والمملكة العربية السعودية.


كما وقعت حكومتا الكويت والسعودية مذكرة تفاهم تتعلق بإجراءات استئناف الإنتاج النفطي من الحقول المشتركة في كل من حقلي الخفجي والوفرة، وذلك بعد توقف دام لنحو 5 سنوات.


ووقع الاتفاقية الملحقة عن الجانب الكويتي وزير الخارجية الكويتي احمد ناصر المحمد الصباح وعن الجانب السعودي وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.


كما وقع الوزير السعودي مذكرة التفاهم مع وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي خالد علي الفاضل، وفقا لبيان صدر من وزارة الخارجية الكويتية.


وأفاد البيان بأن الجانبين أكدا أن توقيع الاتفاقية الملحقة ومذكرة التفاهم هو تجسيد للعلاقات المتميزة والخاصة التي تجمع البلدين، واصفا بانه "الانجاز التاريخي" وهو نتيجة التعاون الكبير بين فرق العمل السياسية والفنية والقانونية من كلا الجانبين، لكنه لم يشر إلى موعد الانطلاق الفعلي لعملية انتاج النفط من حقلي الوفرة والخفجي.


وقال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي خالد الفاضل خلال كلمته أثناء زيارة الوزير السعودي لمنطقة العمليات المشتركة في منطقة الوفرة يوم (الثلاثاء) إن عملية انتاج النفط في حقلي الوفرة والخفي غير مرتبطة بالالتزام الدولي للكويت والسعودية على مستوى منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ونسب خفض الانتاج المتفق عليها دوليا.


اقرأ أيضاً: السعودية: لا ضرائب جديدة في 2020 والبطالة التحدي الأول


وأضاف "هي مجرد عملية انتاج في حقول مشتركة كويتية سعودية ويفترض أن تؤول إلى عمليات اقتصادية تعود بالنفع على الدولتين".


من جانبه، قال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان خلال كلمة له بمنطقة العمليات المشتركة في الوفرة "كنا نحاول ان نتوافق للوصول إلى ترتيبات مستدامة تجسد التعاون وسنحتفل معكم غدا في الخفجي في الأراضي السعودية".


ومن المتوقع أن يشارك الوزير الكويتي والوزير السعودي اليوم (الأربعاء) في احتفال ينظم بمنطقة الخفجي في الجانب السعودي للاحتفال بعودة الانتاج في المنطقة المقسومة بين البلدين والذي ينتظر ان تنتج حوالي 500 الف برميل من النفط.


وتنفذ شركة (شيفرون) العربية السعودية عمليات المنطقة المقسومة ممثلة للسعودية بالاشتراك مع الشركة الكويتية لنفط الخليج التي تمثل الكويت في تشغيل حصتها المتساوية في المنطقة من خلال العمليات المشتركة.


من جهته، قال الرئيس المدير العام لشركة شيفرون السعودية محمد المري إن الاتفاق بين الحكومتين يجسد الرابطة القوية بين البلدين ومناسبة تستحق الاحتفال.


وأضاف "مثًل توقف العمليات خلال الخمس سنوات الماضية تحديا لنا جميعا وعلى الرغم من ذلك حافظت شيفرون على علاقاتها مع شركة نفط الخليج الكويتية كما عملنا على سلامة الأصول استعدادا لاعادة التشغيل".


واما الرئيس المدير العام لشركة نفط الخليج الكويتية عبد الله السميطي فقد اكد جاهزية الجانب الكويتي للعمل فور صدور التعليمات.


ويتوزع إنتاج المنطقة المقسومة بالتساوي بين السعودية والكويت.


ويرجع تاريخ هذه المنطقة إلى اتفاقيات لترسيم الحدود في عشرينيات القرن الماضي.


وكان العمل في حقل الخفجي الذي كان ينتج أكثر من 300 الف برميل يوميا، توقف في أكتوبر 2014.


وأرجعت السعودية وقف الانتاج في حينه إلى مشاكل ترتبط بحماية البيئة، كما توقف الانتاج في حقل الوفرة الواقع أيضا في المنطقة المقسومة في مايو 2015.


وكان انتاج هذا الحقل يناهز 200 الف برميل يوميا.


4 عرض

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع