بحث

متظاهرون ينظمون مسيرة في بلدة حدودية بهونج كونج احتجاجا على التجار الصينيين


هونج كونج (رويترز) - احتشد أكثر من خمسة آلاف متظاهر في هوج كونج في بلدة قرب الحدود يوم الأحد ساعين لإبقاء الضغط على الحكومة للموافقة على مطالبهم بإتاحة قدر أكبر من الديمقراطية.


وصب المتظاهرون في بلدة شيونغ شوي جام غضبهم على ما يُطلق عليه ”التجارة الموازية“ عندما يشتري تجار من الصين كميات كبيرة من البضائع المعفاة من الجمارك في هونج كونج ويعيدونها إلى البر الرئيسي لبيعها محققين أرباحا.


ويقول مواطنون إن ذلك يرفع الأسعار ويزيد من التوترات المتصاعدة بين سكان هونج كونج والبر الرئيسي.


وقالت جاسمين وهي طالبة تبلغ من العمر 19 عاما ولم تذكر سوى اسمها الأول ”سكان البر الرئيسي يأتون إلى هنا يسدون الشوارع بحقائبهم ... الإيجارات ارتفعت مما زاد من غلاء الأسعار على سكان هونج كونج“.


وأضافت ”أريد أن تعلم الحكومة أن كثيرين منهم يأتون إلى هنا“.


وتأتي احتجاجات يوم الأحد في أعقاب مسيرة في وسط هونج كونج ضمت عشرة آلاف شخص على الأقل يوم رأس السنة وتصاعد اشتباكات مع الشرطة خلال فترة الأعياد.


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal