بحث

ما هو الكساد الكبير؟



الكساد الكبير هو ركود اقتصادي عالمي بدأ في عام 1929 واستمر حتى حوالي عام 1939. وكان الكساد الأطول والأكثر شدة على الإطلاق في العالم الغربي الصناعي؛ مما أدى إلى تغييرات جوهرية في المؤسسات الاقتصادية وسياسة الاقتصاد الكلي والنظرية الاقتصادية.



على الرغم من أن الكساد الكبير نشأ في الولايات المتحدة ، إلا أنه تسبب في انخفاض حاد في الإنتاج ، وبطالة شديدة ، وانكماش حاد في كل دولة من دول العالم تقريباً. آثاره الاجتماعية والثقافية كانت صاعقة أيضاً، خاصة في الولايات المتحدة ، حيث مثل الكساد الكبير أشد المِحن التي واجهها الأمريكيون منذ الحرب الأهلية.

اختلف توقيت وشدة الكساد الكبير اختلافاً كبيراً بين البلدان. كان الكساد طويلاً وشديداً بشكل خاص في الولايات المتحدة وأوروبا. كان أكثر اعتدالاً في اليابان ومعظم بلدان أمريكا اللاتينية.

نتج الكساد الاقتصادي العالمي عن العديد من الأسباب؛ أدى الانخفاض في طلب المستهلكين والذعر المالي والسياسات الحكومية المضللة إلى انخفاض الناتج الاقتصادي في الولايات المتحدة ، بينما لعب المعيار الذهبي - الذي ربط جميع دول العالم تقريباً في شبكة من أسعار صرف العملات الثابتة - دوراً رئيسياً في نقل الانكماش الأمريكي إلى دول أخرى.

كان التعافي من الكساد الكبير مدفوعاً إلى حد كبير بالتخلي عن معيار الذهب والتوسع النقدي الذي أعقب ذلك.


* لتحميل كتاب: الكساد الكبير والصفقة الجديدة لإريك راشواي (باللغة العربية) انقر هنا.