© 2020 Nilepal Limited. UK

بحث

خبير اقتصادي يكشف سبب انخفاض الدولار المفاجئ في مصر لأول مرة منذ 2017


الوطن: أكد الخبير الاقتصادي، رئيس مركز العاصمة للدراسات والأبحاث الاقتصادية، خالد الشافعي، أن عودة الجنيه المصري للصعود أمام الدولار ينذر بمزيد من الهبوط للدولار الأمريكي مستقبلا.


وأوضح الخبير الاقتصادي المصري في تصريحات، اليوم الثلاثاء، أن الدولار سيتراجع أمام الجنيه خلال النصف الأول من 2020 ليهبط إلى 15 جنيها، ليفقد بذلك أكثر من 10% في النصف الأول من العام المقبل.


اقرأ أيضاً: الجنيه المصري يرتفع أكثر من 11% مقابل الدولار في 2019


وأشار الخبير الاقتصادي، إلى تراجع سعر الدولار أمام العملة المصرية، حيث فقد الدولار أكثر من 130 قرشا منذ مطلع 2019، وتعود أسباب هذا التراجع في قيمة الدولار إلى زيادة تدفقات النقد الأجنبي من مصادر متعددة، أبرزها قطاع السياحة وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، وتدفقات الاستثمار الأجنبي، وعوائد الصادرات.


اقرأ أيضاً: ارتفاع تحويلات المصريين في الخارج 13.6% في الربع/1 من 2019-2020


وقال الشافعي، إنه بالنظر إلى كيفية تحديد سعر الصرف في البنوك فإنها تكون وفقا لآلية العرض والطلب، وكلما زاد المعروض من الدولار وتراجع الطلب عليه انخفض سعره، متابعا أن الدولار مثل أي سلعة في الأسواق ويخضع لعوامل العرض والطلب، ومن ثم حدوث زيادة في الطلب عليه يؤدي إلى زيادة سعره، والعكس صحيح.


شاهد أيضاً: هل تعود السياحة في مصر إلى ما كانت عليه؟


وكان سعر الدولار أمام الجنيه المصري قد تراجع بشكل مفاجئ خلال منتصف تعاملات، أمس الاثنين، في عدد من البنوك، وكسر حاجز الـ16 جنيها لأول مرة منذ فبراير 2017، بعد تحرير سعر الصرف في 2016.


801 عرض

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع