بحث

بداية فاشلة، نجاح كبير، تعرف على قصة مؤسس الموقع الشهير علي بابا


راجان تاباليا - فوربس: يتطلب النجاح التصميم على تخطي العقبات، وإرادة التعلم من أخطائك، لأن الفشل حتمي؛ إذ تعرض كل شخص ناجح للفشل مرة واحدة على الأقل قبل أن يصل إلى أهدافه. تكمن المشكلة في أن الأشخاص لا يستطيعون رؤية مستوى خطئهم، لأن الخطأ ليس له بريق مثل النجاح.


لم يولد "جاك ما"، مؤسس موقع (Alibaba.com)، في عائلة ثرية، كما لم يكن طالباً استثنائياً، لقد فشل في تخطي امتحان مدرسته الابتدائية مرتين، وامتحان المدرسة الإعدادية ثلاثة مرات، وبدأ بعد تخرجه من المدرسة الإعدادية في التقديم إلى الجامعات، وقدم طلب التحاق إلى هارفرد 10 مرات، ورفض في كل مرة، واضطر إلى إعادة امتحان الدخول إلى جامعة (Hangzhou Dianzi University) 4 مرات قبل أن يُقبل، لم يفقد "ما" الأمل خلال أي من هذه المراحل، لكنه كان يتطلع عوضاً عن ذلك إلى المستقبل، ويواصل رحلته.

جاك ما - مؤسس مجموعة علي بابا

فشل "ما" في العثور على وظيفة بعد إنهائه تعليمه الجامعي، وتقدم إلى أكثر من 30 صاحب عمل مختلف، ورفضوه جميعاً، لدرجة رفض طلبه العمل في مطعم دجاج كنتاكي، كما رفض طلبه للالتحاق بالشرطة.


وحاول "ما" تأمين قرض يبلغ 3 آلاف دولار من بنك محلي ليمول شركة علي بابا، لكن محاولته كانت بلا فائدة، وبعد أن أغلق في وجهه مصدر تمويل آخر، قدم فكرته إلى أكثر من 30 من مستثمري رأس المال الجرئ، ولم يوافق أي منهم على تمويلها.


شاهد الآن على قناتنا: تعرّف على أصغر ملياردير في العالم


عارض أغلب الناس فكرته، ونظروا إلى فكرة (Alibaba.com) باعتبارها نموذج أعمال شديد السوء مقدر له الفشل حتماً، إلا أن "ما" لم يسمح لآراء الناس بالتأثير على إيمانه بفكرته، ورغم أنها كانت تجربة صعبة، إلا أنه واصل العمل باجتهاد وسعى خلف حلمه بلا كلل.


عثر "ما" على أشخاص يفكرون مثله، والذين مولوا فكرته في النهاية، لكن الصعوبات التي واجهها لم تتوقف هناك، فلم يحقق "ما" وفريقه أية إيرادات لمدة 3 أعوام بعد تحويل فكرة علي بابا إلى واقع ملموس، ومع ذلك، فقد حظوا بالتقدير، وتلقوا رسائل كثيرة عبر البريد الإلكتروني من مستخدمين يشكرونهم على فكرة الشركة وخدماتها، وخطوة بخطوة، واصل "جاك ما" وفريقه المضي قدماً.


والآن، تمثل شركة علي بابا نجاحاً هائلاً بعد 16 عاماً من ظهورها الأول، ويبدي الأشخاص الذين رفضوا "ما" إعجابهم به الآن، ويؤمن هو بنفسه، وبأن إخفاقاته قادته إلى نجاح يضرب به المثل، إذاً، كيف حافظ على عزيمته؟


شاهد الآن على قناتنا: الأثرياء الأكثر ربحاً وخسارة في 2019


وفقاً لـ"ما"، يجب عليك تبني استراتيجيات مختلفة خلال مراحل الحياة المختلفة، ويقترح أنه يتوجب عليك اختبار أشياء مختلفة وأنت في العشرينيات من عمرك، لا تخف من ارتكاب الأخطاء خلال ذلك العمر، لكن تعلم من كل خطأ، انضم إلى الشركات الناشئة خلال المراحل المبكرة من مسيرتك المهنية، لتحتك مباشرة بالطريقة التي تتطور بها الشركات منذ البداية.


غير عقليتك، وأبدأ في الإيمان بأنك تستحق الأفضل، لا ترضى بما هو أقل، عندما يحاول أحدهم منحك أقل مما تستحق أو يحط من قدرك، اعلم أنك تستحق أفضل، وقل لا. تقاضى الأجر التي تظن أنك تستحقه كعامل مستقل أو رجل أعمال، ارفض تحمل الأشياء والعلاقات رديئة الجودة.


هنئ نفسك وكافئها عندما تقوم بعمل جيد، أو عندما تكمل هدفاً في حياتك، وتذكر، إذا أخبرتَ نفسك أنك الأفضل، سيبدأ عقلك بتصديق ذلك، ما سيمنحك الثقة للسعي خلف أحلامك، وعيش الحياة على أكمل وجه، إذا حولت تفكيرك، يمكنك تحقيق ما تستحق، وكل ما يجب عليك فعله هو أن تطلب.


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal