بحث

الخطوط القطرية تخسر 1.92 مليار دولار للعام المالي 2019 - 2020



أعلنت مجموعة الخطوط الجوية القطرية يوم الأحد تسجيل خسارة بلغت حوالي 1.92 مليار دولار أمريكي للعام المالي 2019 - 2020، بسبب تأثيرات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) واستمرار الأزمة الخليجية.




جاء ذلك في بيان نشرته الشركة اليوم على موقعها الإلكتروني مع إصدارها تقريرها السنوي للعام المالي 2019 - 2020، الذي قالت إنه "شكل مزيجا من التحديات التي أدت بالمجموعة إلى تسجيل خسارة بلغت 7 مليارات ريال" (الدولار الأمريكي يساوي 3.64 ريال تقريبا).


وأرجع البيان أسباب الخسارة إلى أن هذا العام كان مختلفا ومليئا بالتحديات غير المسبوقة، إذ شهد "استمرار الحصار غير القانوني على دولة قطر، وإيقاف عمليات طيران إيطاليا من قبل مالك حصة الأغلبية في الشركة، ومواكبة التغيرات التي طرأت على سياسة المحاسبة ومعايير إعداد التقارير، وانتشار (كوفيد-19)".


شاهد الان على قناتنا: انتهاكات حقوق العمال في قطر


وأشار إلى أن هذا العام أبرز مواصلة الناقلة في صمودها في وجه مقاطعة أربع دول عربية لها، هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر في إطار الأزمة الخليجية، وقوة عملياتها التشغيلية خلال فترة تعتبر الأصعب على الإطلاق في تاريخ الطيران عالميا.


وأكد أنه لولا حدوث هذه الأمور الاستثنائية، لكانت المجموعة في طريقها لتسجيل نتائج مالية أفضل من العام المالي الذي قبله من حيث المستوى التشغيلي وصافي الأرباح، لتعكس بذلك التطور والتحسن الذي طرأ على عملياتها.


وأوضح أن هذا الأمر كان جليا من خلال ارتفاع إجمالي العائدات والمداخيل التشغيلية الأخرى إلى 51.1 مليار ريال قطري، بزيادة بلغت 6.4 بالمائة مقارنة بالعام الماضي.


كما نمت العائدات من رحلات الركاب بنسبة 8.9 بالمائة، مع زيادة المقاعد المتاحة لكل كيلومتر بنسبة 3.2 بالمائة، في حين نقلت الخطوط الجوية القطرية على متن رحلاتها 32.4 مليون مسافر، بزيادة بلغت 9.8 بالمائة مقارنة بالعام المالي الماضي.


ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي للمجموعة أكبر الباكر قوله "بالرغم من التحديات الكبيرة التي واجهناها في 2019 - 2020، واصلت الخطوط الجوية القطرية مسيرتها قدما"، معربا عن ثقته بقدرة القطرية على اجتياز هذه الفترة الصعبة.


شاهد الان على قناتنا: ما هي مؤشرات نجاح المشاريع؟


وأضاف الباكر "خلال العام المالي 2020، سجلنا نموا في أطنان الشحن التي تم التعامل معها بنسبة 2.8 بالمائة، وحركة المسافرين في مطار حمد الدولي بنسبة 8.6 بالمائة، واستثمرت القطرية 16.8 مليار ريال لتطوير الأسطول وغيره من الخدمات خلال العام، وحافظت على رصيد نقدي عند 7.3 مليار ريال في نهاية العام".


وذكر أنه منذ انتشار مرض (كوفيد-19) نقلت الخطوط القطرية أكثر من مليوني شخص بأمان وسلام إلى بلدانهم، وأكثر من 250 ألف طن من المواد الأساسية والإمدادات الطبية إلى الدول المتأثرة بالمرض.


وطوال فترة المرض، حرصت الناقلة على عدم تخفيض عدد وجهاتها إلى ما دون 30 وجهة مع استمرار عملياتها إلى خمس قارات، وبدأت منذ منتصف سبتمبر الجاري تسيير أكثر من 650 رحلة أسبوعيا إلى ما يزيد عن 90 وجهة عالميا في ست قارات، بحسب البيان.

شنخوا


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal