بحث

ما هي الرأسمالية، وما منافعها وأضرارها؟



الرأسمالية هو نظام اقتصادي وسياسي يُسيطرُ فيه القطاعُ الخاص - بدلا من الدولة - على التجارة والصناعة في بلد ما من أجل تحقيق الربح.


في السوق العام - المعروف باسم اقتصاد السوق - يعتمدُ إنتاجُ السلع والخدمات على العرض والطلب وليس على التخطيط المركزي - المعروف باسم الاقتصاد المُخطّط أو الاقتصاد الموجّه.




والسوق العام أو اقتصاد السوق هو نظام اقتصادي يتم فيه اتخاذُ القرارات الاقتصادية وتسعير السلع والخدمات من خلال تفاعلات الأفراد والشركات مع بعضهم البعض.


قد يكون هناك بعضُ التدخّل الحكومي أو التخطيط المركزي في السوق العام، ولكن عادةً، يشيرُ هذا المصطلحُ إلى اقتصاد أكثر توجّهاً نحو السوق بشكل عام.


وفي مقابل السوق العام او اقتصاد السوق هناك الاقتصاد المُوجّه، وهو نظامٌ تحددُ فيه الحكومةُ ، بدلاً من السوق الحُرّة، السِلع التي يجب إنتاجها ، وكم يجب إنتاجه، والسعر الذي ينبغي بيعها مقابله. كما يحددُ الاقتصادُ المُوجّه نوعية الاستثمارات والدخل.


شاهد الان على قناتنا: لماذا تصبح أسواق المواد الغذائية أكثر جذبا؟


الاقتصاد المُوجّه هو السِمة الرئيسة لأي مجتمع شيوعي. تُعدُّ كوبا وكوريا الشمالية والاتحاد السوفيتي السابق أمثلة على دولٍ لديها اقتصادات مُوجّهة، أما الصين فقد حافظت على اقتصاد مُوجّه لعقود قبل الانتقال إلى اقتصاد مُختلط يجمع بين الشيوعية والرأسمالية.


السوق الحُرّة هي أنقّى شكل من أشكال الرأسمالية؛ حيث يكون الأفرادُ بلا قيود، ويُمكنهم تحديد أين يستثمرون ، وماذا يُنتِجون أو يبيعون ، وبأي سعر.


تتطلب الرأسمالية اقتصادَ سوقٍ حُر لكي تنجح؛ بحيث تقومُ بتوزيع السِلع والخدمات وفقاً لقوانين العرض والطلب.


وفقاً لقانون الطلب فإنه يزيدُ سعرُ منتج معين عندما يزيدُ الطلبُ عليه. في حين يقلُ سعرُ المنتجِ عندما يزيدُ عرضه على الطلب، وهنا قد يقلل العرضُ المُتزايد من الأسعار إلى مستوى لا يبقى فيه سِوى أفضلُ المنافسين.


اقرأ أيضاً: ما هي نماذج الأعمال؟


تمارسُ معظمُ البلدان اليوم نظاماً رأسمالياً مُختلطاً يتضمن درجة مُعيّنة من التنظيم الحكومي للأعمال التجارية وتمتلك فيه الدولةُ صناعات معينة.


مِن منافع الرأسمالية:

1. المنافسة

غالباً ما يحصلُ المُستهلكون على أفضلِ المُنتجات بأفضل الأسعار عندما يعملُ نظامُ الرأسمالية بشكل مثالي. وهذا يزيد المُنافسة ويُجبِر الشركات على أن تكون فعّالة ومُبتكِرة، في المقابل، تخلقُ هذه الحوافزُ ضغوطاً لخفض التكاليف.


شاهد الان على قناتنا: كيف تقلل من تكاليف التشغيل في عملك؟


2. الابتكار

يشجعُ المجتمعُ الرأسمالي الأفرادَ والشركاتَ المُبتكِرة ويُكافِئهم، وهو عاملٌ مهمٌ لنمو الاقتصاد؛ حيث أنه يفرض الكفاءة ويزيد المنافسة ويُعجّل بتقدّم المجتمع وتنوّع السِلع والرفاهية.


مِن مساوئ الرأسمالية:

1. التهميش

في اقتصاد شديد التنافس ورأسمالي بالكامل، لن يكون هناك مكانٌ للأشخاص الأقل مهارة أو ذوي الاحتياجات الخاصة مثل كبار السِن والأطفال والمُعوّقين، حيث يتم تصنيف هؤلاء في النظام الرأسمالي على أنهم يمتلكوا مهارات أقل "تنافسية".


أيضاً، من عيوب الرأسمالية أنها لا تحفّز الشركات الخاصة على تقديم الخدمات لأولئك الذين لا يمتلكون المال الكافِ للدفع مقابلها. كما أن الاقتصاد الرأسمالي يُقلّل من شأن السِلع ذات الآثار الجانبية الخارجية الإيجابية ، مثل الصحة والنقل العام والتعليم؛ هذا هو السبب في أن بعض التدخّلات الحكومية ضرورية حتى في الاقتصاد الرأسمالي.


2. العوامل الخارجية السلبية

تتجاهلُ الرأسمالية العوامل الخارجية السلبية، مثل التلّوث وتغير المناخ والضرر بالصحة. في حين أن تجاهل مثل هذه العوامل يجعلُ المنتجاتَ أسهل في الإنتاج وبالتالي أرخص على المدى القصير، فإن الدولة و المجتمع يتحملان التكلفة الكبيرة المترتبة على ذلك التجاهل.


على سبيل المثال ، ستقوم شركة التعدين بتجريد الأرض من مواردها ، وتلقي المياه السامّة ، وتلوّث الهواء. تفتقد مثل هذه الشركات غالبا الحافز للقيام بالعكس او معالجة الآثار السلبية لأن ذلك يكلفهم الكثير من المال. ومع ذلك ، فإن جميع الأنشطة لها تأثير حاسم على البيئة المحلية والمجتمع.


3. قوة الاحتكار

إن المُلكيّة الخاصة لعوامل الإنتاج تُمكّن الشركات من اكتساب قوة احتكارية. يمكن لهذه الشركات الخاصة ذات القوة الاحتكارية أن تستغل قوتها لفرض أسعار أعلى. كما أن قوة الاحتكار تثبّط الشركات عن الابتكار.


شاهد الان على قناتنا: ماهي مؤشرات نجاح المشاريع؟


4. عدم المساواة

يؤدي التهميش إلى عدم مساواة ، والذي له نتائج سلبية للمتضررين منه وكذلك للمجتمع ككل على المدى الطويل. وذلك لأن أولئك الذين يولدون في ظروف يكونون فيها مُهمّشين (على سبيل المثال بسبب الفقر) يفتقرون إلى الفرص مقارنة بمن ولدوا بمزايا اجتماعية أكبر.


اقرأ أيضاً: كيف تموّل مشروعك الخاص؟


في كثير من الحالات ، يعاني المُهمّشون بشكل غير عادل من عدم تلبية احتياجاتهم الأساسية، ناهيك عن فرصة تحقيق الذات. نظراً لعدم كفاية التعليم والتغذية والدعم وما إلى ذلك ، لن يتمكّن الكثير من المُهمّشين من المُشاركة في السوق الحُرّة والمُساهمة بمهاراتهم ووجهة نظرهم في المجتمع.

فريق الاعداد - نايل بال


خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal