بحث

قطر تدعم غزة بـ 150 مليون دولار لتخفيف معاناة سكانها ومكافحة كورونا


قطر

أعلنت قطر مساء يوم الأحد تقديم دعم مالي لقطاع غزة بقيمة 150 مليون دولار للتخفيف من معاناة سكانه ومساعدتهم في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19).


وذكر الديوان الأميري القطري في بيان على موقعه الإلكتروني أن "أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجه اليوم بتقديم دعم مالي للأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة بقيمة 150 مليون دولار على مدى ستة أشهر".


وأضاف البيان أن هذا الدعم يأتي استكمالا لجهود الدوحة في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني، ودعما لبرامج الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية في قطاع غزة.

وذكر أن المساعدة المالية ستشمل دعما لأهالي القطاع المحاصر في مكافحة تفشي فيروس (كوفيد-19)، ومساهمة من قطر في الجهود العالمية المبذولة في الحد من آثاره، دون مزيد من التفاصيل.

وسجل قطاع غزة اليوم أول إصابتين بفيروس كورونا، ما يمثل ناقوس خطر لسكان القطاع، الذين تجاوز عددهم مليوني نسمة ويعيشون في ظروف اقتصادية صعبة مع افتقار القطاع لأدنى المقومات لمواجهة الفيروس بفعل الحصار الإسرائيلي المشدد.


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، خلال مؤتمر صحفي اليوم إن الإصابتين لمواطنين عادا من باكستان عبر معبر رفح البري مع مصر الخميس الماضي وتم وضعهما في الحجر منذ وصولهما.


وسبق أن وجه أمير قطر في 18 مارس الجاري بتقديم مساعدات مالية عاجلة لدولة فلسطين، دعما للشعب الفلسطيني ومساهمة من الدوحة في الجهود العالمية المبذولة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا، حسب بيان سابق للديوان.


وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) في 9 مارس الماضي إن الرئيس محمود عباس، شكر أمير قطر على تقديمه مساعدات عاجلة للسلطة الفلسطينية بقيمة 10 ملايين دولار على شكل معدات وأجهزة طبية لمواجهة انتشار الفيروس.


وأعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم تسجيل أربع إصابات جديدة بالفيروس ناجمة عن الاختلاط، ما يرفع عدد الإصابات إلى 59 إصابة منذ ظهور المرض في الأراضي الفلسطينية في الخامس من الشهر الجاري.

شينخوا


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal