بحث

الملياردير ريتشارد برانسون يقدم 250 مليون دولار لإنقاذ موظفيه


بادر الملياردير ريتشارد برانسون صاحب مجموعة (Virgin)، بحماية مستقبل موظفيه البالغ عددهم 70 ألف موظف بعد إعلانه تقديم حزمة إنقاذٍ بقيمة 250 مليون دولار للموظفين.


وقال برانسون في بيانٍ له على الإنترنت: إن هذه الأموال مقدمة للحفاظ على وظائف العاملين لديه، وأن مبلغ 250 مليون دولار هو مجرد بداية، ووصف الوباء بكونه أكبر أزمةٍ يشهدها العالم خلال حياته.


وجاءت هذه المبادرة بعد أن تعرضت شركته للطيران (Virgin Atlantic) للنقد الأسبوع الماضي بعد أن طلبت من الموظفين القيام بإجازةٍ غير مدفوعة الأجر لمدة 8 أسابيع لمواجهة فيروس كورونا.


وأثار ذلك ضجةً من جانب السياسيين من مختلف الأحزاب الذين أعربوا عن غضبهم، حيث وصفت النائبة البرلمانية البريطانية عن حزب العمل كيت أوسبورن التي كانت ثاني حالة إصابةٍ بفيروس كورونا من بين السياسيين في المملكة المتحدة، قرار (Virgin Atlantic) بأنه "خطوة مخزية" في تغريدةٍ لها على منصة تويتر.


شاهد الآن على قناتنتا: الصين وأغنى امرأة في العالم

ومع مشاركة أصحاب المليارات من جميع أنحاء العام بتقديم الدعم لموظفيهم من ثرواتهم الخاصة لاجتياز هذه الأزمة، أُلقي اللوم على برانسون، الذي يمتلك 51% من شركة (Virgin Atlantic)، لاهتمامه بالأرباح على حساب الأشخاص.


ورغم ذلك ظل عددٌ من موظفي شركة (Virgin Atlantic) يدعمونها، حيث كتب أحد الموظفين على الإنترنت: "سنقوم بما في وسعنا لمساعدة الشركة على النجاة".


المكافحة للبقاء

وخلال نهاية الأسبوع الماض، أخذ برانسون بعض الوقت لترتيب أفكاره، ووصف الشهور المقبلة بكونها "معركةً كبيرة للبقاء وإنقاذ الوظائف".

وقال: "سنقدم ربع مليار دولار خلال الأسابيع والشهور المقبلة لحماية الموظفين وإنقاذ وظائفهم، ومن المرجح أن هذه هي البداية فقط". وأضاف: "اضطرت خطوطنا الجوية إلى إيقاف رحلات الطائرات جميعها تقريبًا، كما اضطررنا إلى تأجيل إطلاق خطوطنا البحرية، وأغلقت أبواب نوادينا الصحية وفنادقنا، وأوقفنا جميع الحجوزات في شركة الرحلات.


كما أننا نضع في اعتبارنا آراء أعضاء الفرق من جميع أنحاء العالم لنرى ما هي الأمور الأخرى التي نستطيع تقديمها لدعمهم ودعم عائلاتهم ومجتمعاتهم، كما سنطلق سلسلةً من البرامج خلال الشهور المقبلة".


وأشار إلى الفترة التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر عندما اتخذت شركات الطيران والسفر قراراتٍ أليمة للغاية لفصل العاملين حتى تتمكن من إنقاذ الأعمال. وقال: إن شركاته تفعل كل ما بوسعها لمنع تكرار هذه الأحداث.


وأوضح برانسون أن قراره بشأن منح إجازةٍ بدون راتب للعاملين الذي أثار الكثير من الجدل اتخذه الموظفون أنفسهم، بإجماعٍ شبه كامل، لخفض حجم المصاعب المالية على الجميع، وضمان نجاة شركة الطيران، ومحاولة إنقاذ وظائف الجميع. وأشار إلى أنه رغم هذه الضجة الكبيرة إلا أن الموظفين متحدون تمامًا في دعم هذه الخطة.

ولم يوضح البيان الصادر ما إذا كانت هذه الأموال مقدمة من شركات (Virgin)؟ وما إذا كان برانسون استجاب للضغوطات ولجأ إلى أمواله الخاصة؟ حيث تبلغ السيولة النقدية الحالية التي يمتلكها 600 مليون دولار. فيما تواصلت فوربس الأمريكية مع الممثلين الرسميين للشركة للتأكد من ذلك.


واستغل برانسون هذا البيان للدعوة لاتخاذ إجراءات سياسية، حيث قال: "ستعتمد فرص تأمين تعافي الاقتصاد بشكلٍ كبير على الحكومات في جميع أنحاء العالم، عبر تقديم مجموعةٍ كبيرة من برامج الدعم الجديدة بنجاح".


وقالت صحيفة (The Financial Times) في نهاية الأسبوع الماضي: إن هناك مناقشاتٍ بشأن تقديم الحكومة البريطانية حزمة إنقاذٍ لشركات خطوط الطيران الوطنية، وتتضمن هذه الحزمة حصول الحكومة على حصةٍ في هذه الشركات المعرضة للخطر، وفقًا للتقارير.

ايفيد داوكينز - فوربس


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal