بحث

خبيرة: إمكانيات الصين تضمن التعافي الاقتصادي بعد كبح تفشي فيروس كورونا


شينخوا: قالت خبيرة اقتصادية صربية وباحثة بالشأن الصيني في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، إن الصين تعرف كيف تتعامل مع الاوبئة الخطيرة، وإن شعبها لديه القوة للتغلب على الآثار الجانبية الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا الجديد.


قالت كاترينا زاكيتش، وهي زميلة أبحاث في معهد السياسات والاقتصادات الدولية في بلغراد، إن قدرة الصين على مواكبة الزخم الاقتصادي بمواجهة فيروس كورونا الجديد، تنبع من تجاربها السابقة المماثلة، ومن المرجح تماما أن الشعب الصيني المجد، سيتمكن من دفع البلاد وإعادتها مباشرة إلى طريقها المنشود.


وأضافت أن "الحكومة (الصينية) تعرف ما يتعين عليها القيام به بعد انتهاء تفشي الفيروس"، مشيرة إلى أن "الاقتصاد الصيني في وضع أفضل هذه الأيام".


وقالت أيضا "إن التدابير الحكومية، والموارد التي تمتلكها الصين، إلى جانب (شعبها) وعقليته، ستساعد على انتعاش الاقتصاد".


وأكدت زاكيتش أن الاقتصاد الصيني سيتعافى بعد فترة وجيزة من توقف انتشار المرض، معربة عن ثقتها بأن السلطات الصينية ستقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة لإعادة الحيوية للاقتصاد.


وقالت "الاقتصاد الصيني سيتأثر، ولكني أعتقد أنه سيتعافى... إن قدرة الصين على الحفاظ على زخم التنمية سترتبط بشكل مباشر بالوقت اللازم لوقف الفيروس".


وأشارت زاكيتش إلى أن تفشي فيروس كورونا لم يكن له أي تأثير على أعمال الشركات الصينية هنا (في صربيا)، وسوف تستمر جميع مشاريع الشركات الصينية في صربيا كما مخطط لها، بما فيها مشاريع البنية التحتية والاستثمارات وبناء مصانع جديدة.


وأكدت على أن صحة الناس يجب أن تكون أولوية بالنسبة لأي اقتصاد، ويجب على الدول في جميع أنحاء العالم أن تبقى موحدة في الكفاح العالمي ضد المرض.


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal