بحث

دول الشرق الأوسط الأكثر استخداما للطائرات المسيرة في مواجهة كورونا


تتصدر الطائرات المسيرة عن بعد -التي لا يحتاج البشر لقيادتها- المشهد باعتبارها أداةً أساسية للحد من تفشي فيروس كورونا في المنطقة.


وسلطت شركة (Falcon Eye Drones Services) الضوء في بيان صحفي لها على 6 وظائف يمكن تحقيقها من خلال استخدام الطائرات المسيرة عن بعد خلال الجائحة، وهي: البث والتطهير والكشف والمراقبة وتوجيه الجماهير وتسليم البضائع.

وركزت دول الشرق الأوسط خلال الأسابيع الأخيرة على مراقبة الحركة على مدار الساعة. وفيما يلي كيفية استخدام هذه البلدان للطائرات المسيرة للتغلب على الوباء:


الإمارات العربية المتحدة

تستخدم شرطة دبي الطائرات المسيرة لتنفيذ إجراءات إغلاق الشواطئ والأماكن العامة. حيث زودت الطائرات المسيرة بكاميرات يمكنها تصوير الأحداث ليلًا ونهارًا، كما يمكنها حمل مكبرات الصوت لبث إعلانات شرطة دبي للجمهور. وينظم قسم شرطة الموانئ بالتعاون مع مركز الطائرات المسيرة، دوريات يومية للطائرات المسيرة في الإمارة في إطار مشروع "النورس". وكانت الإمارة قد دخلت في وضع الإغلاق على مدار الساعة منذ يوم 5 أبريل/نيسان الجاري

سلطنة عمان

أطلقت وزارة الصحة العمانية تقنية الطائرات المسيرة في 16 أبريل/نيسان الجاري، بهدف الكشف عن الحالات المشتبه فيها وغير المبلغ عنها للأشخاص المصابين بفيروس كوفيد 19. كما تم تطوير طائرات مسيرة من قبل فريق مشترك من الباحثين والأكاديميين من كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس وشركة (Azm Technology Company)، حيث تم تزويد الطائرات بخاصية التصوير الحراري المتقدم لقياس درجة حرارة الشخص عن بُعد. ويواصل الفريق تحسين جهاز القياس باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي للحصول على دقة أعلى.

شاهد الآن على قناتنا: تعرف على أصغر ملياردير في العالم

المملكة العربية السعودية

نشرت المملكة طائرات مسيرة مزودة بكاميرات حرارية في المساحات والأسواق المفتوحة في مناطق الباحة والقصيم والمدينة لمراقبة درجات حرارة الأشخاص. كما أطلق "الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز" مسابقة لتشجيع بناء حلولٍ تقنية نوعية للحد من آثار فيروس كورونا على العالم. وتلقت المسابقة مشاركات من أكثر من 10 آلاف مطور برامج من 51 دولة.

الأردن

أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني، في مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق من الشهر الجاري، استخدام التقنيات المختلفة، مثل الطائرات المسيرة وكاميرات المراقبة، لمراقبة امتثال الناس لحظر التجول. وكان الأردن من أوائل الدول التي فرضت حظر التجول في المنطقة تحت إشراف الجيش، وشهد الأردن تسجيل 425 حالة مؤكدة فقط من الإصابات بفيروس كوفيد 19 حتى 20 أبريل/نيسان الجاري. وأعلن قبل هذا التاريخ بيوم واحد أنه سيخفف من قيود حظر التجول في محافظة العقبة وثلاث محافظات جنوبية أخرى بعد إغلاق دام شهرًا، حيث لم تشهد أيٌّ من هذه المحافظات تسجيل حالات إصابة بفيروس كوفيد 19 منذ تفشي المرض في شهر مارس/آذار الماضي.

شيري ايسن ترينيداد - فوربس


29 مشاهدة

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع

© 2020 Nilepal Limited. UK