بحث

التعافي الصيني سيدعم الأسواق في الخارج


توقع خبير اقتصادي أمريكي أن تشهد الصين انتعاشا اقتصاديا في الربع الثاني مع خروجها من الإغلاق قبل أجزاء أخرى من العالم، وهو أمر من شأنه أن يعزز الأسواق في الخارج، بحسب قوله.


وقال جيفري ساكس، أستاذ الاقتصاد الشهير بجامعة كولومبيا والمستشار الكبير بالأمم المتحدة، في مقابلة مكتوبة لوكالة ((شينخوا))، "إن الانتاج سيتعافى بشكل كبير في الربع الثاني وبقية العام".


وبسبب كوفيد-19، تقلص الناتج المحلي الإجمالي للصين في الربع الأول بنسبة 6.8 بالمائة على أساس سنوي، وفقا لما ذكره المكتب الوطني للإحصاء الصيني الأسبوع الماضي.


وفي سياق إشارته إلى أن الرقم "ليس مفاجئا"، قال ساكس إن الصين أغلقت أبوابها في الربع الأول قبل أوروبا والولايات المتحدة، وبالتالي كان الانكماش من نصيبها أولا.

وأضاف" ستخرج من الإغلاق أيضا قبل أوروبا والولايات المتحدة، وبالتالي ستحصل على انتعاش جزئي في الربع الثاني بينما ستشهد أوروبا والولايات المتحدة انخفاضا كبيرا".


وأشار إلى أن الإنتاج يعود الآن والحياة اليومية تنتقل إلى "الوضع الطبيعي الجديد"، على الرغم من أنها بالتأكيد لم تعد إلى "الوضع الطبيعي القديم".

وقال ساكس إن التعافي الجزئي للصين سيدعم أسواق المواد الغذائية والسلع وبعض السلع النهائية في الخارج ما دامت سلاسل التوريد تعمل بشكل صحيح.


ودعا الخبير الاقتصادي الصين إلى اتخاذ إجراءات للمساعدة في ضمان التشغيل السلس لسلاسل التوريد العالمية، وتعزيز الطلب المحلي "إلى أقصى حد ممكن" من خلال استثمارات البنية التحتية وبالتالي تعزيز الطلب على السلع على مستوى العالم.

وقال "إن التعافي الاقتصادي للصين سيعتمد في نهاية المطاف على نجاح جزء كبير من العالم في التغلب على الوباء بطريقة متجانسة".


شاهد الآن على قناتنا: الصين وأغنى امرأة في العالم


واقترح ساكس أن "تعمل الصين بشكل وثيق مع الجيران الآسيويين" لإنشاء منطقة يخضع فيها كوفيد-19 لسيطرة شديدة ولاستئناف التجارة".


وقال "هذا وقت مهم لآسيان + 3 للعمل اقتصاديا، حيث أن جميع دول الآسيان + 3 لديها فرصة لقمع الوباء والحفاظ على تشغيل اقتصاد شرق آسيا". وتشير "آسيان + 3" إلى رابطة دول جنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

وقال "إن شرق آسيا هي المركز الصناعي للاقتصاد العالمي، ويجب إحياؤها أولا. هذا سيمثل دفعة كبيرة للعالم كله".


وأضاف ساكس أن الصين يجب أن تجتمع أيضا مع الاتحاد الأوروبي لمناقشة "التعاون الاقتصادي الكلي والهيكلي"، وحث الجانبين على التعاون في مسألة احتواء الوباء وتقديم المزيد من الدعم لأفريقيا.


وأشار ساكس، الذي يشغل منصب مدير مركز التنمية المستدامة في جامعة كولومبيا، إلى أنه يجب على الجانبين التركيز أيضا على شراكة بين اتفاقية الاتحاد الأوروبي الخضراء ومبادرة الحزام والطريق، مضيفا أن ذلك قد يكون "إطارا" للتعافي الاقتصادي المستدام بعد الوباء.


وبعد توقف الولايات المتحدة عن تمويلها، قال الخبير الاقتصادي الأمريكي إنه يتعين على الصين دعم منظمة الصحة العالمية "حتى تستعيد الولايات المتحدة صوابها" وتبدأ مرة أخرى في تمويل المنظمة.


وقال ساكس "على الصين والولايات المتحدة أن تتجنبا الاتهامات، يتعين على البلدين السعي إلى التعاون، لأنه هو السبيل الوحيد الآمن والعقلاني للخروج من الأزمة الحالية".

شنخوا


9 مشاهدة

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع

© 2020 Nilepal Limited. UK