بحث

اتفاق إسرائيلي فلسطيني على إنهاء نزاع تجاري


علي صوافطة ودان وليامز(رويترز) - قال مسؤولون يوم الخميس إن إسرائيل والسلطة الفلسطينية توصلتا إلى اتفاق لإنهاء نزاع تجاري دام لخمسة أشهر.


بدأ النزاع، الذي فتح جبهة جديدة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، في سبتمبر أيلول عندما أعلنت السلطة الفلسطينية مقاطعة العجول الإسرائيلية. وتتمتع السلطة بحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية المحتلة بموجب اتفاقيات سلام مؤقتة.


وردا على المقاطعة، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت في يناير كانون الثاني وقف الواردات الزراعية من السلطة الفلسطينية، مما دفع السلطة في المقابل لوقف واردات المنتجات الزراعية الإسرائيلية.


يرسل الفلسطينيون في الضفة الغربية أكثر من ثلثي صادراتهم الزراعية إلى إسرائيل التي تقول وزارة الزراعة بها إن حوالي 400 مربي ماشية تضرروا من مقاطعة العجول، مما كلفهم 70 مليون دولار منذ أكتوبر تشرين الأول.


وكانت أحدث صور التراشق بالإجراءات في إطار النزاع التجاري في الثامن من فبراير شباط عندما حظرت وزارة الدفاع الإسرائيلية جميع الصادرات الفلسطينية عبر الأردن، في مسعى على ما يبدو لدفع السلطة إلى رفع حظرها على العجول الإسرائيلية.


وفي بيان للإعلان عن الاتفاق، قالت وزارة الزراعة الإسرائيلية إن ”الحظر على العجول قد رُفع، ومن ثم ستعود التجارة مع السلطة الفلسطينية‭“‬.


تأتي إجراءات السلطة الفلسطينية في إطار مساع أكبر لإنهاء ما تعتبره اعتمادا مفرطا على الأسواق الإسرائيلية. وقال مكتب مجلس وزراء السلطة الفلسطينية في بيان إنه بموجب الاتفاق، ستسمح إسرائيل للسلطة ببدء ”الاستيراد المباشر للثروة الحيوانية بما في ذلك العجول ولجميع المنتجات والسلع التجارية من جميع دول العالم دون معيقات“.


يهدد النزاع التجاري روابط تجارية ظلت قوية بشكل عام منذ توقيع الجانبين اتفاقيات السلام المؤقتة في تسعينيات القرن الماضي، حتى أنها لم تتأثر بانهيار محادثات السلام في 2014.


وزاد التوتر بين الجانبين بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي خطته للسلام في الشرق الأوسط وما تلا ذلك من سلسلة حوادث عنف بالقدس والضفة الغربية وغزة. ويرفض الفلسطينيون الخطة باعتبارها منحازة لإسرائيل.


0 مشاهدة

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع

© 2020 Nilepal Limited. UK