بحث

كيف تختار البلد المناسب للعمل والاستثمار؟

تم التحديث: يوليو 18



يفكر الكثير من رواد الاعمال في الهجرة إلى بلدان أخرى للعيش والعمل أو الاستثمار، أو حتى لخوض مغامرة وتجربة حياتية جديدة.


ومهما كان هدف الانتقال إلى بلد آخر فإن هناك العديد من الاعتبارات التي يجب العمل بها وفهما جيداً قبل اتخاذ القرار بالانتقال، من بين تلك الاعتبارات مستوى جودة الحياة في الدولة التي تفكر بها، تكاليف المعيشة، سهولة ممارسة الأعمال التجارية وإجمالي الناتج القومي.


مستوى جودة الحياة:

يعني معيار جودة الحياة مستوى الصحة والراحة والسعادة التي يعيشها الفرد أو المجموعة في بلد ما، وهي معايير نسبية لكن لها دور فعّال في قدرة الشخص على العمل والانتاج.


يختلف مستوى جودة الحياة من بلد لآخر ومن سنة لأخرى، فعلى مستوى العالم تحتل الدنمارك وسويسرا وفنلندا المراتب الثلاث على التوالي في العام 2020.


وعلى مستوى دول آسيا تحتل عمان واليابان وقطر المراكز الثلاثة الأولى، فيما تحتل كل من جنوب أفريقيا والمغرب ومصر المراكز الأولى بين دول قارة أفريقيا.


تكاليف المعيشة

تكلفة المعيشة هي مبلغ المال اللازم للحفاظ على مستوى معيشي معين من خلال توفير النفقات الأساسية مثل السكن والغذاء والضرائب والرعاية الصحية.


شاهد الان على قناتنا: كيف تقلل من تكاليف التشغيل في عملك؟



يحتاج الشخص الذي يفكر في الانتقال الى بلد آخر لمعرفة هذه التكاليف بشكل واضح حتى يتمكن من توقع تكاليف الحياة وتكاليف انشاء وادارة مشروعه إن كان يفكر في الاستثمار.

على سبيل المثال، إذا كانت النفقات أعلى في مدينة ، مثل دبي فيجب أن تكون مستويات الرواتب أعلى حتى يتمكّن الناس من العيش في تلك المدينة.


عند التفكير في الانتقال يفضل إجراء مقارنة بين تكاليف المعيشة بين خياراتك المختلفة، مثلاً، تكاليف السلع الاستهلاكية والإيجارات في دبي أعلى ب 201.3% مقارنة بالقاهرة، بينما تكاليف السلع الاستهلاكية والايجارات في إسطنبول بتركيا أعلى ب 13.07% فقط منها في القاهرة.


شاهد الان على قناتنا: الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر


سهولة ممارسة الأعمال التجارية:

يتم ترتيب الاقتصادات على حسب سهولة ممارسة الأعمال التجارية في درجات من 1 إلى 190. تعني السهولة العالية لممارسة الأعمال التجارية أن البيئة التنظيمية أكثر ملاءمة لبدء وتشغيل شركة في تلك البلد التي يتم تطبيق المعايير عليها.


يعتمد ترتيب الدول وفقاً لتصنيف ممارسة الاعمال التجارية على عشرة معايير منها سهولة اجراءات بدء العمل التجاري، التعامل مع تراخيص البناء، حماية المستثمرين، التجارة عبر الحدود (سهولة الاستيراد والتصدير) وغيرها من المعايير.


تحتل الامارات العربية المتحدة، البحرين، المغرب، السعودية وعمان المراتب الخمس الأولى في معيار سهولة ممارسة الأعمال التجارية في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.


وتأتي كل من جورجيا، مقدونيا الشمالية، كازخستان، روسيا وتركيا في الخمس المراتب الأولى في سهولة ممارسة المشاريع في أوروبا وآسيا الوسطى.


شاهد الان على قناتنا: ما هي مؤشرات نجاح المشاريع؟


اجمالي الناتج القومي:

اجمالي الناتج القوميGNP يعني القيمة الإجمالية للسلع التي تم انتاجها والخدمات التي تم تقديمها داخل دولة ما خلال عام واحد بالإضافة إلى صافي أي دخل يكسبه سكان تلك البلد من الاستثمارات الخارجية.


يصبح الناتج القومي الإجمالي مؤشراً مهما في الاقتصاد العالمي اليوم؛ حيث يتمتع الأفراد بالعديد من الفرص لكسب الدخل سواء من المصادر المحلية أو الأجنبية.


يعتمد واضعو السياسات على الناتج القومي الإجمالي كأحد المؤشرات الاقتصادية الهامة. حيث يعطي الناتج القومي الإجمالي معلومات مهمة عن التصنيع والمُدخرات والاستثمارات والتوظيف ومخرجات الإنتاج للشركات الكبرى والمتغيرات الاقتصادية الأخرى، وهو يعطي فكرة عن مدى ارتباط السكان وتوجههم نحو الاستثمارات في الخارج.


شاهد الان على قناتنا: السيارات: الصناعة التركية الواعدة


ووفقاً لإحصائيات 2018 تأتي كل من تركيا، السعودية، الامارات، إسرائيل ومصر في أوائل دول الشرق الأوسط من حيث إجمالي الناتج القومي.

وبالإضافة الى كل هذه المعايير فإن هناك معايير أخرى يجب اخذها بعين الاعتبار وهي تشمل اللغة والاهتمامات الشخصية والثقافة والدين ومدى توفّر واحتراف الموارد البشرية وسهولة الحصول على المواد الخام وسهولة الحصول على تأشيرة الدخول والاقامة والكثير من الاعتبارات الأخرى، وهذا ما يجعل قرار الانتقال الى بلد آخر للعمل والاستثمار قرار يستحق الكثير من الدراسة والبحث والتأنّي.

فريق الاعداد - نايل بال


خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal