بحث

دعم أمريكي لخطوات الإصلاح في لبنان للخروج من الأزمة المالية والاقتصادية



أكدت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى لبنان دوروثي شيا يوم الخميس إن بلادها "تدعم الخطوات الإصلاحية التي يقوم بها لبنان لكي يتمكن من الخروج من الأزمة المالية والاقتصادية التي يعاني منها".


جاء ذلك بحسب بيان صدر عن الرئاسة اللبنانية بعد استقبال الرئيس ميشال عون اليوم للسفيرة شيا حيث "جرى استعراض العلاقات اللبنانية الأمريكية وسبل تطويرها، إلى جانب بحث التطورات الإقليمية الراهنة".


وأشارت السفيرة الأمريكية إلى أن الولايات المتحدة تدعم لبنان في كافة المجالات وتقف إلى جانبه في الظروف الصعبة التي يجتازها.


ويعاني لبنان من أزمة مالية واقتصادية وتدهور معيشي متصاعد وشح في السيولة ومن قيود مصرفية على سحب الودائع ما دفع الحكومة إلى التوقف عن سداد الدين الخارجي في إطار إعادة هيكلة شاملة للدين الذي تجاوز 90 مليار دولار أمريكي.


كما تسببت الأزمة وانعكاسات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19) الاقتصادية إلى تفاقم المشكلة المالية وإلى تراجع قيمة الليرة اللبنانية لمستوى غير مسبوق، إضافة إلى تصاعد البطالة والفقر وتراجع قدرات اللبنانيين الشرائية مع ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 55 في المائة.


اقرأ أيضاً: لبنان في محادثات مع صندوق النقد بشأن مساعدة لمكافحة كورونا


وتأمل الحكومة في تنشيط قطاعاتها المختلفة لتكون قادرة على إنعاش اقتصادها بعدما أقرت في 29 أبريل الماضي خطة إصلاح وإنقاذ اقتصادي تستمر 5 سنوات وشرعت في التفاوض مع صندوق النقد الدولي للحصول على مساعدات مالية.

شنخوا


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal