بحث

الولايات المتحدة تضع قيود على الصادرات إلى تركيا



تكثف الولايات المتحدة القيود على الصادرات إلى تركيا في محاولة لمواجهة نشاط أردوغان في شرق البحر المتوسط ​​وليبيا.



يقوم الخبراء الاستراتيجيون العسكريون والأمنيون الامريكيون بتشديد القيود على تراخيص التصدير وإعادة بيع المعدات العسكرية الأمريكية من قبل تركيا.


ووفقا لصحيفة انتلجنس أولاين الفرنسية ، نادراً ما تمر أي معدات للمراقبة والاستخبارات الى تركيا ، في وقت تحتاج فيه أنقرة إلى أحدث الأجهزة الإلكترونية وإلكترونيات الطيران والكاميرات وغيرها من المعدات لضمان قدرة قواتها على العمل بفعالية في سوريا وليبيا.


شاهد الان على قناتنا: السيارات: الصناعة التركية الواعدة


مؤخراً منعت الولايات المتحدة توريد محركات أمريكية الصنع لطائرات T-121 ATAK المروحية التركية الصنع.


تحتاج القوات المسلحة التركية إلى الطائرات المروحية لعملياتها العسكرية في الشرق الأوسط والوفاء بعقود التصدير الخاصة بها. في عام 2018، تلقت أنقرة طلباً بقيمة 1.5 مليار دولار من القوات المسلحة الباكستانية مقابل 30 طائرة مروحية نوع T-121 . سيتم إلغاء العقد من قبل إسلام أباد إذا لم تستطع تركيا التسليم. تنتظر الفلبين أيضاً 24 طائرة مروحية وتهدد بطلب طائرات مباشرة من الولايات المتحدة إذا لم يتم حل الإشكال.


وتعتبر الولايات المتحدة أحد أهم الشركاء التجاريين لتركيا، وهي وجهة ومصدر أساسي للصادرات والواردات التركية.

فريقد الاعداد - نايل بال



خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal