بحث

تعرف على المهارات المتعددة لثالث أغنى أثرياء العالم


يحتفل الملياردير برنارد أرنو -أحد أبرز صناع الذوق في العالم- يوم 8 مارس هذا العام ببلوغه 71 عاما، متفوقا على عدد العلامات التجارية في إمبراطوريته الفاخرة (LVMH) البالغ 70 علامةً تجارية.


وأصبح أرنو ثالث أغنى أثرياء العالم في شهر يونيو/حزيران الماضي، ويمتلك ثروةً صافية تقدر بنحو 102 مليار دولار.

برنارد أرنو

وبحسب المقال الذي نُشر على موقع فوربس الشرق الأوسط فإن برنارد أرنو ما يزال يحافظ على عدد من الأدوار والهوايات بالرغم من تقلب حجم ثروته خلال حياته، ومن تلك الادوار والهوايات:


جمع الفنون

يمتلك أرنو مجموعةً واسعةً من الأعمال الفنية تضم أكثر من 1000 عملٍ فني حديثٍ ومعاصر. ويحتوي منزله على أعمالٍ لعددٍ من الفنانين، مثل: آندي وارهول وبابلو بيكاسو وجان ميشيل باسكيات، بالإضافة إلى العديد من الأعمال الأخرى.


شاهد الآن على قناتنا: الأثرياء الأكثر ربحاً وخسارة في 2019


لعب التنس

يقول أرنو: "كما ترون، أحاول ألا أصبح سمينًا، وأمارس الكثير من الألعاب الرياضية". يحافظ أرنو على نشاطه من خلال لعب التنس لمدة 4 ساعاتٍ أسبوعياً، ويلعب أحيانًا مع صديقه أسطورة التنس السويسري روجر فيدرر الذي قال عنه في خطاب تكريمه في عام 2018: "أنت إله حي".


الاستماع إلى الموسيقى

يبدأ أرنو طقوسه الصباحية قبل مغادرته إلى العمل بالاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية، إلى جانب متابعته أخبار الصناعة. كما يشتهر بأنه يخصص وقتاً يتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة خلال يوم عمله من حينٍ إلى آخرٍ للعزف على البيانو.

يُذكر أن أرنو متزج (الزوجة الثانية) من عازفة البيانو الكندية هيلين مرسييه التي تزوجها في عام 1991.


الادمان على العمل

يدين رجل الأعمال بنجاحه - بحسب فوربس - إلى العمل الدؤوب الذي مكنه من تحقيق ثروته. حيث يبدأ أرنو جدول عمله الإدماني في الساعة 6.30 صباحاً من قصره الذي يعود إلى القرن السابع عشر في قلب باريس.

ويتواجد في مقر عمله بحلول الساعة الثامنة صباحاً، حيث يظل متواجداً حتى أوقاتٍ متأخرة قد تصل إلى التاسعة مساءً. ويقول أكبر أبنائه من زواجه الأول دلفين أرنو: "إنه يعمل على مدار 24 ساعة. ويحلم عندما ينام بأفكارٍ جديدة".


وعلى الرغم من دخوله السبعينيات من عمره، إلا أن قطب الأعمال لا ينوي الإبطاء، ونادراً ما يطرح موضوع تنحيه في أوساط عائلة أرنو. ويقول نجله الآخر أنطوان أرنو: "لا أعتقد أنه سيتوقف على الإطلاق".


ويعترف الملياردير بأن عامل الرغبة في بناء علامةٍ تجاريةٍ تستمر لفترةٍ طويلةٍ تصل إلى أكثر من 10 أعوام كان السبب الذي مكن مجموعة (LVMH) من النجاح اليوم.


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal