بحث

كيف تستغل منصات التواصل الاجتماعي للترويج لعلامتك التجارية ؟



تأثرت الأعمال وسلوكيات المستهلكين بفيروس كورونا كثيرًا. لذا إذا أرادت الشركات الكبيرة أو المتوسطة الحفاظ على أهميتها وجدواها خلال هذه الفترة، فلابد من أن تقيم علاقة خاصة وطويلة الأجل مع فئتها المستهدفة من الجماهير. وفي الوقت نفسه، لابد من الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. إذا كنت صاحب عمل، كيف يمكنك فعل ذلك؟ الإجابة بسيطة: استخدم منصات التواصل الاجتماعي.


إليكم بعض إستراتيجيات الإعلان على منصات التواصل الاجتماعي التي تساعدكم على الحفاظ على أعمالكم خلال هذه الفترة غير المسبوقة:


زيادة الوعي بعلامتك التجارية من خلال الإنترنت

يلتزم معظم العملاء منازلهم خلال هذه الفترة. ومن ثم، يقضون المزيد من الوقت على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام. وسجلت فيسبوك زيادة في الوقت المستهلك على مختلف تطبيقاتها بنسبة 70% في إيطاليا فقط منذ تفشي الوباء في البلاد.


وكما هو متوقع، سجلت معظم منصات التواصل الاجتماعي زيادة كبيرة في الاستخدام والمشاركة. وهي فرصة ترويجية كبيرة أمام الشركات لزيادة الوعي بعلامتهم التجارية ولفت انتباه مجموعة أكبر من الجماهير.


أفضل طرق بناء ورقع الوعي بعلامتك التجارية هي نشر الإعلانات على منصات التواصل الاجتماعي. ولابد أن تعكس هذه الإعلانات ماهية أعمالك والخدمات التي تقدمها. ولابد أن تبقي عملاءك على اطلاع بآخر أخبار أعمالك وأحدث العروض التي تقدمها.

شاهد الآن على قناتنا: تعرف على اصغر ملياردير في العالم


اطلب من عملائك المشاركة في نقاشٍ أو مناسبة على الإنترنت

بفضل الإنترنت، تستطيع الشركات الآن التواصل مع عملائها مباشرة. وتعد المناسبات الرقمية مثالًا جيدًا على ذلك.


ابدأ مناقشة عامة حول المناسبة التي تود إقامتها على إحدى منصات التواصل الاجتماعي التي تراها مناسبة. ثم اصنع وسمًا "هاشتاغ" أو مناسبة على فيسبوك وانشر آخر الأحداث دائمًا حتى تبقي عملاءك على اطلاع. استغل الفيسبوك وإنستغرام في إقامة مناسبات مباشرة مبنية على السؤال والجواب واطلب من المشاركين تعليقات فورية.


تستخدم الكثير من الهيئات في منطقة الخليج هذه الطريقة. حيث بدأ الحدث السنوي البارز الذي يقام في دبي تحت عنوان "قمة التجزئة" في استضافة حلقات النقاش على الإنترنت نتيجة الأوضاع الحالية التي لا تسمح بإقامة المناسبة السنوية كالعادة. وعلى المنوال نفسه، بدأت مناسبة "غولف فوتو بلس" أو أسبوع التصوير إقامة حلقات مناقشة على منصة زوم لزيادة الترابط داخل مجتمع التصوير. كما أتاحت مدرسة نيكون للتصوير دوراتها على قنواتها الاجتماعية مجانًا.


توصل إلى طرق جديدة للإعلان وجذب فئة جديدة من الجماهير

نتيجة تباطؤ حركة الأعمال، يرى البعض أنها فرصة للتركيز على التسويق والبحث عن فئة جديدة من الجماهير لزيادة قاعدة العملاء. لكن احذر، لأن حملات التسويق في الوقت الحالي قد لا تكون مجدية.


ابدأ حملتك الجديدة على نطاق صغير، وادرس ردود أفعال العملاء السعداء بها. يمكنك مقارنتها بردود أفعال حملة قديمة حظيت بتفاعل كبير. إذا وجدت أنها ناجحة، يمكنك استغلالها على نطاق واسع لجذب المزيد من العملاء الجدد والحفاظ على العملاء الحاليين. إذا أردت متابعة الأمر بدقة، يمكنك تغيير عنصر واحد فقط في كل مرحلة، ومراقبة أداء المراحل السابقة قبل خوض مرحلة جديدة من الحملة.


اذكر فيروس كورونا والمسؤولية الاجتماعية من خلال رسائل بسيطة

نظرًا إلى أن جيل الشباب الحالي يميل إلى العلامات التي تشاركه نفس القيم، لابد أن تشير الأعمال إلى فيروس كوفيد-19 وغيره من المشكلات الاجتماعية من خلال إعلاناتها.


سواء كانت شركتك كبيرة أو صغيرة، لابد أن تشير إعلاناتك دائمًا إلى ما يقلق العامة، ويُفضل أن يكون ذلك من خلال رسائل بسيطة. وقد اتضح أن لهذه الرسائل البسيطة تأثير كبير.


وأفضل مثال على ذلك هو إعلان كوكاكولا الأخير في ميدان تايمز، وكان لوحة حمراء كبيرة ومضيئة يعلوها شعار الشركة باللون الأبيض وفي الوسط الشعار نفسه لكن يفصل بين حروفه مسافة وكُتب تحتها: "الابتعاد هو أفضل طريقة للاتحاد". كما أعلنت الشركة أنها وجهت معظم ميزانيتها التسويقية إلى الجهات التي تكافح فيروس كورونا.


يدرك العامة جيدًا أن كوفيد-19 هو أزمة عالمية كبيرة وقد أثر في حياة الملايين. لذا من المهم أن تركز على العامل الإنساني عند التسويق بدلًا من الاكتفاء بالترويج لعلامتك. وستزيد هذه الطريقة من إجمالي تأثير حملتك التسويقية.

نبيل أحمد - فوربس


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal