بحث

جيف بيزوس يتبرع بـ 100 مليون دولار لمؤسسة (Feeding America) الخيرية


تعهد جيف بيزوس يوم الخميس الماضي -عبر حسابه على إنستغرام- بالتبرع بملغ 100 مليون دولار لمؤسسة (Feeding America)، وهي منظمة غير ربحية تدير شبكةً من بنوك ومخازن الأغذية في الولايات المتحدة.


وكتب بيزوس عبر حسابه: "تعتبر مشكلة انعدام الأمن الغذائي في الأوقات العادية مشكلةً كبيرة في بعض الأسر الأمريكية وللأسف تسبب فيروس كورونا في مضاعفة الأزمة بشكلٍ كبير، حيث تعتمد بنوك ومخازن الطعام الربحية على فائض الطعام في مجموعةٍ من شركات الأغذية، فعلى سبيل المثال: تتبرع العديد من المطاعم بالأطعمة الفائضة لديها، لكن عندما أغلقت المطاعم بسبب العزل الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس بالإضافة إلى إغلاق العديد من الشركات التي كانت تتبرع بالطعام الفائض، زاد ذلك من تفاقم الأزمة حيث تضاءل العرض وزاد الطلب على بنوك الغذاء".


شاهد الان على قناتنا: جيف بيزوس من مرآب السيارات إلى المليارات


يقول بيزوس: إن المنحة البالغة 100 مليون دولار ستوزع من خلال الشبكة الوطنية لبنوك الطعام التابعة للمؤسسة.


وتأتي هذه المنحة بعد موجة الانتقادات التي واجهها مؤسس شركة أمازون بسبب الطريقة التي يتعامل بها مع وباء الفيروس التاجي في شركته الخاصة، حيث تم تشخيص موظفي المستودعات بأنهم مصابون بفيروس كورونا، ففي الثلاثين من مارس/آذار الماضي، خرج عمال مخازن الشركة في جزيرة ستاتن بمدينة نيويورك، للاحتجاج على ما وصفوه بأنه تقصير من شركة التجارة الإلكترونية في التعامل مع الفيروس، بما في ذلك التقصير في إخطار العاملين بالحالات المؤكدة وتنظيف المستودع بالشكل الصحيح.


ولم يتناول بيزوس هذا الجدل علنا، لكن شركة أمازون نشرت مدونة، في الثاني من إبريل/نيسان الجاري تؤكد فيها أن الشركة تنفذ تدابير وقائية جديدة، من بينها فحص درجات الحرارة في مواقع معينة في مختلف أنحاء البلاد، وتوفير كماماتٍ جديدة من طراز (N-95) لتوزعيها على مستودعاتٍ معينة.


وفي الوقت نفسه الذي نشر فيه بيزوس خبر تبرعه على إنستغرام، نشرت صحيفة الجارديان مقالًا بقلم كريس سمركز، مدير مخزنٍ سابق لشركة أمازون في جزيرة ستاتن، يُعتقد بأنه فُصل الأسبوع الماضي بسبب مشاركته في الاحتجاجات.

أنجيل أو يونج - فوربس


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal