بحث

البنك المركزي السوداني يعلن انتهاء كافة أشكال العقوبات الاقتصادية على بلاده


شينخوا: أعلن البنك المركزي السوداني يوم الأربعاء انتهاء كافة أشكال العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده، مشيرا إلى أنه تلقى كتابا أمريكيا يؤكد ذلك.


وقال محافظ بنك السودان المركزي بدر الدين عبدالرحيم إبراهيم، في تعميم صحفي إنه "تلقى خطابا من مدير مكتب العقوبات بوزارة الخارجية الأمريكية عبر وزارة الخارجية يفيد بتأكيد انتهاء كافة أشكال العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان".


وأوضح أنه بموجب الخطاب "تم رفع العقوبات عن 157 مؤسسة سودانية ولم يتبق ضمن العقوبات سوي بعض الأفراد والمؤسسات المرتبطة بالأحداث في دارفور".


وأشار بنك السودان المركزي إلى أنه قام بمخاطبة المصارف السودانية والمراسلين بذلك، ومخاطبة بعض المصارف المركزية بالدول العربية لتنشيط علاقات المراسلة المصرفية تعظيماً للمنفعة المشتركة.


وأدرجت واشنطن السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب العام 1993، وفرضت عليه عقوبات اقتصادية تشمل حظر التعامل التجاري والمالي في العام 1997.


وظلت واشنطن تجدد سنويا العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان بسبب استمرار الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بجانب وجود قضايا عالقة مع دولة جنوب السودان، على رأسها النزاع على منطقة أبيي.


وفي السادس من أكتوبر عام 2017، قررت الولايات المتحدة الأمريكية إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان بعدما اتخذت الخرطوم إجراءات إيجابية للحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع، وتحسين المساعدات الإنسانية إلى جميع مناطق البلاد، والحفاظ على التعاون مع واشنطن في معالجة الصراعات الإقليمية ومهددات الإرهاب.


وشهدت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، تقاربا في الآونة الأخيرة، وقام رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، في نهاية نوفمبر الماضي بزيارة للولايات المتحدة الأمريكية دامت ستة أيام.


وأعلنت الإدارة الأمريكية خلال زيارة حمدوك عن اعتماد قرار بتبادل السفراء مع الخرطوم لأول مرة منذ 23 عاما.


8 مشاهدة

كتابة 200 كلمة

$24.00سعر عادي$19.00سعر البيع

ترجمة 1000 كلمة

$35.00سعر عادي$29.00سعر البيع

© 2020 Nilepal Limited. UK