بحث

العاهل الأردني: ندرس كيف نعيد فتح القطاعات في بلادنا


أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أنه يتم حالياً دراسة كيف يتم إعادة فتح القطاعات في الأردن من جديد، مع المحافظة على التوازن بين محاربة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وبين تطوير وحماية الاقتصاد الأردني.


وقال الملك عبد الله الثاني، خلال لقائه يوم الإثنين قادة كتائب الإسناد في المنطقة العسكرية الشمالية، إن جميع الأردنيين يفخرون بدور القوات المسلحة والأجهزة الأمنية خلال أزمة مرض فيروس كورونا الجديد، مشيداً بالتنسيق العالي بين مؤسسات الدولة، وفق بيان للديوان الملكي الأردني.


وأشار إلى أن الأردن يتميز إقليمياً بقطاعات مهمة، منها القطاع الطبي، حيث تصنيع الأدوية والمعدات الطبية، والقطاع الزراعي، معرباً عن ثقته بأن الأردن سيخرج أقوى من هذه الأزمة.


وأكد العاهل الأردني أهمية الإسراع في عملية التعافي، والتي لا يمكن أن تتم إلا من خلال التزام المواطنين بالإرشادات الصحية والتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، مبيناً أن أي سلوك خاطئ قد يعيدنا خطوتين إلى الوراء "وهذا هو التحدي".

وأوضح العاهل الأردني أهمية العودة التدريجية، قائلاً هناك مناطق لا يوجد فيها (كوفيد-19)، ونحن نريد أن نصل إلى هذا الوضع في كل المناطق حتى يستفيد القطاع السياحي في حال فتحت الأجواء بين دول العالم.


بدورها، قالت الحكومة الأردنية إنها ستعلن خلال الأيّام القليلة المقبلة عن المنهجية العلمية التي تعتمدها لاتخاذ إجراءاتها المتعلّقة بالتعامل مع أزمة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، والتي تتضمن خمس مراحل متدرِجة لفتح القطاعات وإعادة تشغيلها، وفقاً لمؤشّرات الحالة المرضية، وأهمية القطاعات وأولويتها.

يشار إلى أن قطاع المطاعم والفنادق وصالات الافراح ومعظم القطاع السياحي ما زالت مغلقة بسبب المرض.


وكانت الحكومة قررت فتح دور العبادة ابتداء من الخامس من شهر يونيو الحالي شريطة تطبيق قواعد السلامة العامة والتباعد الاجتماعي والجسدي.


وأكدت الحكومة في بيان يوم الإثنين ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، والجهات المختصة للوقاية من مرض فيروس كورونا الجديد، في ظل التوسع بفتح القطاعات.


وأهابت الحكومة بالمواطنين ضرورة تحمل مسؤولياتهم للمحافظة على استقرار الوضع المرضي والسيطرة عليه، في ظل الانتشار المتواصل لمرض فيروس كورونا الجديد في المنطقة والعالم.


وشددت الحكومة على أن عدم الالتزام سيؤدّي بالنتيجة إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات وعندها قد تضطر للعودة إلى نقطة البداية، وفرض إجراءات مشددة.


من جانبها، أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 7 اصابات بمرض فيروس كورونا الجديد في الأردن، بينها 6 حالات لأردنيين قادميـن من الخارج يخضعون للحجر في الفنادق المخصصة 3 منهم قادمين من الإمارات، و2 من مصر، و1 من تركيا، بالاضافة إلى اصابة من الكوادر العاملة في أحد فنادق الحجر وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى 746 حالة.


وقالت الوزارة في بيان، إنه سجلت أيضاً 13 حالة شفاء جديدة في المملكة منها 12 في مستشفى الأمير حمزة بعمان ، وحالة واحدة في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي في أربد شمال الأردن.


وأشار إلى أنه تم إجراء 5070 فحصاً مخبرياً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات التي أجريت حتى الآن 193060 فحصاً.

شنخوا


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal