بحث

5 دول عربية الأكثر إقبالا على خدمات التوصيل والتسوق عبر الإنترنت



يشهد البحث عن شراء البقالة، والأدوية والبضائع الاستهلاكية عبر الإنترنت طفرة كبيرة بين قاطني دول الشرق الأوسط، بالتزامن مع حظر التجول الذي دفع المستخدمين للجوء إلى منصات التجارة الإلكترونية وخدمات التوصيل المنزلي.


وبحسب بيانات تحليلية لمنصة التسويق الرقمي (SEMrush)، فقد شهدت الفترة الماضية طفرة في شراء البقالة عبر الإنترنت والاعتماد على خدمات التوصيل للمنازل للحصول على المواد الغذائية، وذلك في دول السعودية والكويت والأردن ومصر والإمارات بالتزامن مع فرض قيود على حركة المواطنين بتلك الدول.


وقالت منصة التسويق الرقمي إن البحث عن خدمات التوصيل في الفترة بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار ارتفع بنسبة 83% في السعودية، و 235% في الكويت، و177% في الاردن، و14% في مصر.


وشهد مزودو خدمات توصيل الطعام والبقالة زيادة في عدد عمليات البحث، حيث زاد البحث عن " HungerStation" في السعودية بنسبة 19%، ومنصة "توصيل" في الكويت بنسبة 66%، و"طلبات" في الأردن بنحو 9%، و"أطلب" في مصر بنسبة 14%.


وفي الوقت نفسه، قفزت عمليات البحث عن الطلب من الصيدليات عبر الإنترنت بنسبة 387% في السعودية، و177% في الكويت، و29% في الأردن، و50% في مصر.


وتقول أولجا أندريينكو، رئيسة شؤون التسويق العالمي لدى SEMrush: "تشير عمليات البحث عبر الإنترنت بأنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أن الناس يفضلون تحضير الطعام في المنزل، مع طلب التوصيل المنزلي للتوافق مع توصيات التباعد الاجتماعي".


وفي تقرير حديث أيضاً، كشفت (SEMrush) عن أن عمليات البحث عن طلب المواد الغذائية عبر الإنترنت قد زاد في الإمارات بنسبة 560% بين شهري يناير ومارس الماضيين. بينما قفز عدد عمليات البحث عن الطلب من الصيدليات عبر الإنترنت بنسبة 238%، وزادت عمليات البحث عن خدمات التوصيل من الصيدليات بنسبة 184%.


وكان شراء البقالة عبر الإنترنت من ضمن أسرع فئات التجارة الإلكترونية نموًّا في المنطقة على مدار السنوات الثلاثة السابقة بنسبة نمو تجاوزت 250%، وفقًا لدراسة أعدتها غوغل و(Bain & Company) عام 2019، إلا أن البقالة كانت أيضًا أقل قطاعات التجزئة اختراقًا من جانب التجارة الإلكترونية بنسبة لا تتجاوز 1% من إجمالي مبيعاتها.


ومع التطورات الأخيرة للأوضاع على صعيد العالم، تتجه الأنظار صوب منصات التسوق الإلكترونية، ويواصل المستثمرون ضخ استثمارات ضخمة في هذا القطاع الواعد، وفي 25 مارس/ آذار الماضي، حصلت منصة البقالة الإلكترونية السعودية "نعناع" على تمويلٍ ضخمٍ بقيمة 18 مليون دولار عبر جولة تمويل من فئة (B) بقيادة (MEVP) و(STV).


ومؤخراً، أغلقت ساري، وهي منصة تسوقٍ رقمية لقطاع الأعمال تربط أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع تجار جملة السلع الاستهلاكية، جولتها الاستثمارية من فئة (A) بقيمة 6.6 مليون دولار، أي ما يعادل 24.75 مليون ريال سعودي.


وشهد سوق البقالة الإلكترونية انضمام العديد من اللاعبين على مدار السنوات الماضية، من بينهم (InstaShop) و(BulkWhiz) و(El Grocer) في الإمارات، وتطبيق (Trolley) و"جودزمارت" في مصر، و(Jumla Club) في الكويت. بالإضافة إلى عددٍ من اللاعبين الكبار في مجال التجارة الإلكترونية منهم كارفور، وسوق دوت كوم، وجوميا، و(Kibsons) في الإمارات.


وبحسب الدراسة التي نشرتها (Bain & Company) العام الماضي، يقدر حجم سوق التجارة الإلكترونية في دول الخليج ومصر بنحو 200 مليون دولار، بالرغم من أن 60% من المتسوقين فيها لم يكونوا قد خاضوا تجربة شراء البقالة عبر الإنترنت حتى تاريخ إعداد الدراسة في عام 2019.

نيرمين عباس - فوربس


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14٫00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12٫00السعر

© 2020 Nilepal