بحث

وادي السليكون يضخ 8 ملايين دولار في شركة ناشئة في مجال تناول الطعام رغم أزمة وباء كورونا


عندما بدأت المطاعم في كبرى المدن بالإغلاق، تملك الزعر من (Stas Matviyenko)، الأوكراني الأصل، حيث كان قد أنهى لتوه جولة تمويل بقيمة 12 مليون دولار من أجل شركته الناشئة التي تحمل اسم(Allset)، وهي عبارة عن منصة تسمح للعملاء بالطلب والدفع المسبقين للوجبات توفيرًا للوقت الذين يقضونه عادة في انتظار الوجبات، حيث كانت المطاعم بمثابة شريان الحياة لشركته.


يقول (Stas)، الذي أسس شركته بالتشارك مع آنا بوليشوك، المهاجرة الأوكرانية والتي أدرجت على قائمة (Forbes Under 30): "عندما أعلنوا أن تناول الطعام داخل المطاعم لم يعد مسموحًا به، كان علينا توجيه كل مواردنا التنموية إلى استبدال سمتنا الرئيسية وهي "تناول الطعام داخل المطعم"، وأصبح عملنا بالكامل يعتمد على استلام الطعام من المطعم، بعد أن كان مجرد ميزة إضافية".


وقد شهدت الشركة على الفور انخفاض في الطلبات بنسبة 60%، ولم يكن هذا هو الجانب الوحيد من عمله الذي تعرض لضربة قوية: فعندما أرسلت أوراق مصطلحات المستثمرين للتوقيع النهائي، قرر العديد من الممولين التراجع عن الصفقة. وفجأة، هبطت الجولة التي بلغت 12 مليون دولار إلى 8,25 مليون دولار. ومع ذلك، أعلنت الشركة اليوم أنها وضعت اللمسات الأخيرة على جولة التمويل الثانية التي يقودها البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، بمشاركة المستثمرين الحاليين أندرسن هورويتز وغرايكروفت، من بين مستثمرين آخرين، ومن المقرر أن تجمع جولة التمويل الجديدة تمويلًا بقيمة 16.6 مليون دولار.


شاهد الآن على قناتنا: جيف بيزوس، من مرآب السيارات إلى المليارات



في البداية، كانت الشركة تخطط لاستخدام التمويل لإعادة تشغيل تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بها. ولكن تم جدولة ذلك لأن الشركة تركز حاليًا على اكتشاف طريقة لمساعدة المطاعم في مواجهة الآثار المترتبة على وباء فيروس كورونا، فشهدت الشركة زيادة في المطاعم التي تتقدم للعمل معها لبناء أعمالهم الخارجية ، مع انضمام أكثر من 200 مطعم إلى المنصة على مدار الأسبوعين الماضيين (لدى الشركة أكثر من 2500 مطعم نشط في الوقت الحالي).


ولمساعدة هذه المطاعم، يحصل العملاء على خصم يومي بقيم 4 دولار على الطلبات الاستلام من الطاعم، بالإضافة إلى خفض رسوم خدمة الشركة بنسبة 12% للمطاعم التي توفر خدمة تسليم بدون لمس، وبمجرد أن تتأكد الشركة من توفير المطعم لخدمة التسليم بدون لمس، تبدأ الشركة في الترويج المكثف لهذا المطعم عبر منصتها الإلكترونية.


لكن ما يثير قلق (Stas) ويبقيه مستيقظًا ليلًا هو أن استسلام بعض المطاعم للفشل كان مبكرا جدا.


وقال (Stas): "لقد أغلق نحو 30% من المطاعم على منصتنا، ونحن نتوقع أن لا يعاد فتح 30% من هذه المجموعة أبدا"، مشيراً إلى أن الطاعم التي واصلت عملها في المناطق السكنية شهدت ارتفاعًا كبيرًا في النشاط على المنصة، وما أستطيع أن أقوله بكل تأكيد هو أن بعض المطاعم قد استسلمت في وقت مبكر للغاية، وبدلاً من الإغلاق، كان من الواجب عليهم أن يستثمروا في توسيع شبكتهم من خلال المنصات التابعة لجهات خارجية مثل منصتنا أو منصة (Postmates ) أو"أوبيراتس".


بناءً على البيانات الواردة من الشركة، يخمن (Stas) أن الناس توجهوا في الأسبوع الأول من الحظر لشراء منتجات البقالة بسبب حالة الاضطراب العامة التي سببها الوباء، لكن في الأسبوع الماضي زادت الطلبات عبر منصته بنسبة 10% وتستمر في الزيادة خلال الأسبوع الحالي، حيث يسعى الناس إلى كتشاف خيارات أخرى غير الطبخ في المنزل.


شاهد الآن على قناتنا: تعرف على أصغر ملياردير في العالم


وفي النهاية تخطط الشركة إلى تفعيل خدمة تناول الطعام في المطعم على الرغم من توقعها بأن الخدمة لن تنتعش سريعًا بعد السماح لإعادة فتح صالات المطاعم.

يقول (Stas): "سيصبح العالم مختلفًا بعد انتهاء الحجر الصحي، حتى بعد إعادة فتح صالات المطاعم، فسيتباطأ الناس في الخروج والتواجد في المطاعم على مسافة قريبة من الآخرين".

اليكساندرا ويلسون - فوربس


خدمة كتابة المقالات

خدمة كتابة المقالات

$14.00السعر
خدمة الترجمة

خدمة الترجمة

$12.00السعر

© 2020 Nilepal